Juli 14, 2020

mandi besar, mandi wajib, mandi junub, mandi, batasan iltiqo' al sakinain, batasan bertemunya dua kelamin, bersetubuh, mandi jinabat, pp tanggir, pondok tanggir, ponpes tanggir,

BATAS ILTIQO' AL-KHITANAIN YANG MEWAJIBKAN MANDI

BATASAN ILTIQO’ AL-KHITANAIN YANG MEWAJIBKAN MANDI

mandi besar, mandi wajib, mandi junub, mandi, batasan iltiqo' al sakinain, batasan bertemunya dua kelamin, bersetubuh, mandi jinabat, pp tanggir, pondok tanggir, ponpes tanggir,
BATAS ILTIQO’ AL-KHITANAIN YANG MEWAJIBKAN MANDI
MENGENAI YANG MEWAJIBKAN MANDI

(فَصْلٌ ) وَالَّذِي يُوْجِبُ الْغُسْلَ سِتَّةُ أَشْيَاءَ.
Perkara yang mewajibkan mandi ada enam perkara.
ثَلاَثَةٌ تَشْتَرِكُ فِيْهَا الرِّجَالُ وَالنِّسَاءُ وَهِيَ إِلْتِقَاءُ الْخِتَانَيْنِ وَإِنْزَالُ الْمَنِيِّ وَالْمَوْتُ.
Tiga diantaranya, terdapat diantara laki-laki dan perempuan (umum) yakni: Bertemunya dua persunatan atau alat kelamin, Keluarnya mani, mati (wajib dimandikan bukan wajib mandi).
وَثَلاَثَةٌ تَخْتَصُّ بِهَا النِّسَاءُ وَهِيَ الْحَيْضُ وَالنِّفَاسُ وَالْوِلاَدَةُ.

Dan tiga yang lain hanya diperuntukkan untuk kaum perempuan yaitu:
1. Darah Haid. Yakni, darah yang keluar dari perempuan usia 9 tahun keatas.
2. Nifas. Yakni, darah yang keluar setelah melahirkan.
3. Wiladah. Yakni, proses melahirkan anak.

فرائض الغسل
MENGENAI BEBERAPA FARDLUNYA MANDI
( فَصْلٌ ) وَفَرَائِضُ الْغُسْلِ ثَلاَثَةٌ أَشْيَاءَ. النِّيَّةُ وَإِزَالَةُ النَّجَاسَةِ إِنْ كَانَتْ عَلَى بَدَنِهِ وَإِيْصَالُ الْمَاءِ إِلَى جَمِيْعِ الشَّعْرِ وَالْبَشَرَةِ.
Fardlunya mandi itu ada tiga. Yakni: Niat. Menghilangkan najis yang menempel pada badan dan Meratakan air ke semua anggota tubuh, mulai dari ujung rambut kepala sampai ujung kaki.
وَسُنَنُهُ خَمْسَةُ أَشْيَاءَ. التَّسْمِيَّةُ وَالْوُضُوءُ قَبْلَهُ وَإِمْرَارُ الْيَدِ عَلَى الْجَسَدِ وَالْمُوَالاَةُ وَتَقْدِيْمُ الْيُمْنَى عَلَى الْيُسْرَى.
Dan sunahnya Mandi ada lima macam. Yakni: Membaca basmalah, wudlu sebelum melaksanakan mandi, menggosok badan (kosoan red. Jawa), terus-menerus, mendahulukan anggota kanan dari pada anggota kiri.

Pertanyaan:

Bagaimanakah hukum/cara mandi besar bagi seseorang yang banyak kutu rambutnya, sampai-sampai telurnya (lingso red.-jawa). Tersebut menempel dipermukaan kulit/rambut, padahal kita tau salah satu fardlunya mandi adalah harus meratakan air mulai ujung rambut sampai ujung kaki?
Jawaban:
Mandinya seseorang yang sebagaimana tersebut di pertanyaan di atas tetap wajib. Akan tetapi tidak wajib mengalirkan air ke permukaan kulit atau rambut yang tertutup oleh telur kutu. Karena yang demikian adalah ma’fu
Referensi:
 إعانة الطالبين – (ج 1 / ص 41)
( قوله تنبيه ذكروا في الغسل ) أي وما ذكروه في الغسل يجري نظيره في الوضوء فلو انعقدت لحية المتوضىء غير الكثة لم يجب غسل باطنها وألحق به من ابتلي بنحو طبوع فيها حتى منع من وصول الماء إلى أصولها ولم يمكن إزالته فيعفى عنه ولا يجب غسل باطنها ( قوله عقد الشعر ) العقد بضم ففتح جمع عقدة والإضافة من إضافة الصفة للموصوف أي الشعر المنعقد ( قوله إذا انعقد بنفسه ) أي وإن كثر كما في التحفة فإن عقد بفعل فاعل وجب غسل باطنه ووجب نقضه إذا لم يصل الماء إلى باطن الشعر إلا به قال الكردي وله أي لابن حجر احتمال في الإمداد والإيعاب في العفو عما عقده بفعله وينبغي كما في الإيعاب ندب قطع المعقود خروجا من خلاف من أوجبه اه ( قوله وألحق بها ) أي بعقد الشعر ( قوله طبوع ) بوزن تنور وهو بيض القمل

 كفاية الأخيار – (ج 1 / ص 43)
( وإيصال الماء إلى أصول الشعر والبشرة ) يجب استيعاب البدن بالغسل شعرا وبشرا سواء قل أو كثر وسواء خف أو كثف وسواء شعر الرأس والبدن وسواء أصوله أو ما استرسل منه قال الرافعي لقوله صلى الله عليه وسلم ( تحت كل شعرة جنابة فبلوا الشعور وأنقوا البشرة ) وهذا حديث ضعيف باتفاق الحفاظ منهم الشافعي والبخاري حتى النووي نعم يحتج لذلك بقوله صلى الله عليه وسلم ( من ترك موضع شعرة من جنابة لم يغسله يفعل به كذا من النار قال علي بن أبي طالب كرم الله وجهه فمن ثم عاديت شعر رأسي وكان يجز شعره )

Ketika ada wanita kecelakaan yang mana dia dalam keadaan haid, dan kecelakaan tersebut merenggut nyawa wanita tersebut, bagaimanakah cara memandikannya (mandi besar & mandi sebab meninggal)?
Jawaban: Cukup mandi janazah
Referensi:
 إعانة الطالبين – (ج 1 / ص 71)
(قوله ولو كانت إلخ ) تعميم في الحشفة والغسل إنما هو على المولج فيه لا على الميت والبهيمة وصاحب الذكر المقطوع (قوله قبلا أو دبرا) أي لأن الفرج مأخوذ من الانفرج فيشمل الدبر كالقبل سواء كان فرج آدمي أو جني أو فرج ميت أو بهيمة ولو لم تشته كسمكة وإن لم يحصل انتشار ولا إنزال ولو ناسيا أو مكرها أو بحائل كثيف لا فرج خنثى لاحتمال زيادته نعم وإن أولج وأولج فيه تحققت جنابته والميت والبهيمة لا غسل عليهما لعدم تكليفهما وإنما وجب غسل الميت بالموت إكراما له اهـ.
 فتح المعين – (ج 2 / ص 110)
ولو خرج منه بعد الغسل نجس لم ينقض الطهر بل تجب إزالته فقط إن خرج قبل التكفين لا بعده
Dimanakah letak batasan minimal iltiqo`ul khitanaini yang mewajibkan mandi?
Jawaban:
Bertemunya (masuknya) sesuatu yang harus dihitan dari alat kelamin laki-laki (hasyafah) dan alat kelamin perempuan (bidhir).
Referensi:
 إعانة الطالبين – (ج 1 / ص 71)
( قوله دخول حشفة ) وهي رأس الذكر أي من واضح أصلي أو شبيه به لخبر الصحيحين إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل أي إذا تحاذيا وإنما يتحاذيان بدخول الحشفة في الفرج إذ الختان محل القطع وهو في الرجل ما دون حزة الحشفة وفي المرأة محل الجلدة المستعلية فوق مخرج البول الذي هو فوق مدخل الذكر

 نهاية المحتاج – (ج 9 / ص 488)
الْخَامِسُ، وَهُوَ وَارِدٌ عَلَى عَكْسِ الضَّابِطِ إذَا طَلَعَ الْفَجْرُ وَهُوَ مَجَامِعُ فَاسْتَدَامَ فَإِنَّ الْأَصَحَّ فِي الْمَجْمُوعِ عَدَمُ انْعِقَادِ صَوْمِهِ. وَتَجِبُ عَلَيْهِ الْكَفَّارَةُ مَعَ أَنَّهُ لَمْ يُفْسِدْ صَوْمًا، وَيُجَابُ بِعَدَمِ وُرُودِهِ إنْ فَسَّرَ الْإِفْسَادَ بِمَا يَمْنَعُ الِانْعِقَادَ تَجَوُّزًا بِخِلَافِ تَفْسِيرِهِ بِمَا يَرْفَعُهُ، عَلَى أَنَّهُ وَإِنْ لَمْ يُفْسِدْهُ فَهُوَ فِي مَعْنَى مَا يُفْسِدُهُ فَكَأَنَّهُ انْعَقَدَ ثُمَّ فَسَدَ، وَزَادَ فِي الرَّوْضَةِ تَبَعًا لِلْغَزَالِيِّ تَامٌّ احْتِرَازًا عَنْ الْمَرْأَةِ فَإِنَّهَا تُفْطِرُ بِدُخُولِ شَيْءٍ مِنْ الذَّكَرِ فَرْجَهَا وَلَوْ دُونَ الْحَشَفَةِ. وَالتَّامُّ يَحْصُلُ بِالْتِقَاءِ الْخِتَانَيْنِ، فَإِذَا مَكَّنَتْهُ مِنْهُ فَالْكَفَّارَةُ عَلَيْهِ دُونَهَا وَزَيَّفَهُ كَثِيرٌ بِخُرُوجِ ذَلِكَ الْجِمَاعِ إذْ الْفَسَادُ فِيهِ بِغَيْرِهِ وَبِأَنَّهُ يُتَصَوَّرُ فَسَادُ صَوْمِهَا بِالْجِمَاعِ بِأَنْ يُولِجَ فِيهَا نَائِمَةً أَوْ نَاسِيَةً أَوْ مُكْرَهَةً ثُمَّ تَسْتَيْقِظُ أَوْ تَتَذَكَّرُ أَوْ تَقْدِرُ عَلَى الدَّفْعِ وَتَسْتَدِيمُ فَفَسَادُهُ فِيهَا بِالْجِمَاعِ، إذْ اسْتِدَامَةُ الْوَطْءِ هُنَا وَطْءٌ وَلَا كَفَّارَةَ عَلَيْهَا لِأَنَّهُ لَمْ يُؤْمَرْ بِهَا فِي الْخَبَرِ إلَّا الرَّجُلُ الْمُجَامِعُ مَعَ الْحَاجَةِ إلَى الْبَيَانِ وَلِأَنَّهَا غُرْمٌ مَالِيٌّ يَتَعَلَّقُ بِالْجِمَاعِ فَيَخْتَصُّ بِالرَّجُلِ الْوَاطِئِ كَالْمَهْرِ، فَلَا يَجِبُ عَلَى الْمَوْطُوءَةِ فِي الْقُبُلِ أَوْ الدُّبُرِ وَلَا عَلَى الرَّجُلِ الْمَوْطُوءِ لِمَا نَقَلَ ابْنُ الرِّفْعَةِ الِاتِّفَاقَ عَلَيْهِ ( فَلَا كَفَّارَةَ عَلَى نَاسٍ ) أَوْ جَاهِلٍ تَحْرِيمَهُ أَوْ مُكْرَهٍ لِأَنَّ صَوْمَهُ لَمْ يَفْسُدْ بِذَلِكَ كَمَا مَرَّ، وَقَدْ اُحْتُرِزَ عَنْهُ بِإِفْسَادٍ بَلْ لَا كَفَّارَةَ أَيْضًا عَلَى الصَّحِيحِ وَإِنْ جَعَلْنَاهُ مُفْسِدًا لِانْتِفَاءِ الْإِثْمِ، وَلَوْ عَلِمَ التَّحْرِيمَ وَجَهِلَ وُجُوبَ الْكَفَّارَةِ وَجَبَتْ قَطْعًا
Bolehkah mandi besar dengan cara selurub (red. jawa) atau berenang?
Jawab: Boleh
Referensi:
 فتح المعين – (ص 10)
( و ) سادسها ( ترتيب ) كما ذكر من تقديم غسل الوجه فاليدين فالرأس فالرجلين للاتباع. ولو انغمس محدث ولو في ماء قليل بنية معتبرة مما مر أجزأه عن الوضوء ولو لم يمكث في الانغماس زمنا يمكن فيه الترتيب نعم لو اغتسل بنيته فيشترط فيه الترتيب حقيقة ولا يضر نسيان لمعة أو لمع في غير أعضاء الوضوء بل لو كان على ما عدا أعضائه مانع كشمع لم يضر كما استظهره شيخنا ولو أحدث وأجنب أجزأه الغسل عنهما بنيته ولا يجب تيقن عموم الماء جميع العضو بل يكفي غلبة الظن به

 إعانة الطالبين – (ج 1 / ص 42)
( قوله وسادسها ) أي سادس فروض الوضوء ( قوله ترتيب ) هو وضع كل شيء في مرتبته ومحله ( قوله كما ذكر ) أي ترتيب كائن كما ذكر في عد الأركان ( قوله من تقديم إلخ ) بيان لما ولم يذكر النية لأنه لا ترتيب بينها وبين غسل الوجه لوجوب اقترانها به ( قوله للاتباع ) تعليل لوجوب الترتيب وهو فعله صلى الله عليه وسلم المبين للوضوء المأمور به فإنه عليه السلام لم يتوضأ إلا مرتبا وقوله عليه السلام في حجة الوداع لما قالوا له أنبدأ بالصفا أو المروة ابدؤا بما بدأ الله به والعبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ومما يدل على وجوب الترتيب أنه تعالى ذكر ممسوحا بين مغسولات في آية الوضوء وتفريق المتجانس لا ترتكبه العرب إلا لفائدة وهي هنا وجوب الترتيب لا ندبه بقرينة الأمر في الخبر ولأن الآية وردت لبيان الوضوء الواجب ومحل وجوب الترتيب إن لم يكن هناك حدث أكبر وإلا سقط الترتيب لاندراج الأصغر في الأكبر حتى لو اغتسل الجنب إلا أعضاء وضوئه لم يجب عليه ترتيب فيها ولو اغتسل الجنب إلا رجليه مثلا ثم أحدث حدثا أصغر ثم توضأ فله تقديم غسل الرجلين وتأخيره وتوسيطه فلو غسلهما عن الجنابة ثم توضأ لم يجب غسلهما في الوضوء وبه يلغز فيقال لنا وضوء خال عن غسل عضو مكشوف بلا ضرورة ( قوله ولو انغمس محدث ) أي حدثا أصغر لانصرافه إليه عند الإطلاق وقوله ولو في ماء قليل غاية لمقدر أي انغمس في ماء مطلق ولو كان قليلا لكن محل الاكتفاء بالانغماس فيه كما في الكردي فيما إذا نوى المحدث بعد تمام الانغماس رفع الحدث وإلا ارتفع الحدث عن الوجه فقط إن قارنته النية وحكم باستعمال الماء ( قوله بنية معتبرة مما مر ) كنية رفع الحدث أو نية الوضوء أو فرض الوضوء ( قوله أجزأه ) أي لأن الترتيب يحصل في لحظات لطيفة ( قوله ولو لم يمكث إلخ ) الغاية للرد على الرافعي القائل بأنه لا بد للإجزاء من إمكان الترتيب بأن يغطس ويمكث قدر الترتيب ( قوله نعم لو اغتسل بنيته ) أي نية رفع الحدث ونحوه مما مر ومراده الاغتسال بالصب بنحو إبريق فهو مقابل للانغماس وعبارة فتح الجواد وخرج بالإنغماس الاغتسال فيشترط فيه الترتيب حقيقة اه. إذا علمت ذلك تعلم أنه لا محل للاستدراك فلو حذف لفظ نعم وقال لو إلخ لكان أولى ( قوله ولا يضر إلخ ) أي فيما إذا انغمس أو اغتسل ( قوله بل لو كان إلخ ) اضراب انتقالي وأفاد به أن النسيان ليس بقيد ( قوله أعضاءه ) أي الوضوء ( قوله مانع ) أي يمنع وصول الماء للعضو ( قوله أجزأه الغسل ) أي من غير ترتيب لاندراج الحدث الأصغر في الأكبر وقوله بنيته أي الغسل ( قوله ولا يجب تيقن إلخ ) أي في الوضوء وفي الغسل وقوله عموم الماء أي استيعابه جميع العضو ( قوله بل يكفي غلبة الظن به ) أي بعموم الماء جميع العضو ( قوله في تطهير عضو ) متعلق بشك ومثله الظرف الذي بعده ( قوله أو غسله ) أي أو قبل الفراغ من غسله ( قوله طهره ) أي طهر ذلك العضو المشكوك فيه ( قوله وكذا ما بعده ) أي وكذلك طهر.
 إعانة الطالبين – (ج 1 / ص 28)
فلو نوى الغسل من الجنابة ثم وضع كفه في ماء قليل ولم ينو الاغتراف صار مستعملا وفي الوضوء بعد غسل الوجه وعند إرادة غسل اليدين فلو لم ينو الاغتراف حينئذ صار الماء مستعملا وفي ع ش ما نصه ( فائدة ) لو اغترف بإناء في يده فاتصلت يده بالماء الذي اغترف منه فإن قصد الاغتراف أو ما في معناه كملء هذا الإناء من الماء فلا استعمال وإن لم يقصد شيئا مطلقا فهل يندفع الاستعمال لأن الإناء قرينة على الاغتراف دون رفع الحدث كما لو أدخل يده بعد غسلة الوجه الأولى من اعتماد التثليث حيث لا يصير الماء مستعملا لقرينة اعتياد التثليث أو يصير مستعملا ويفرق بأن العادة توجب عدم دخول وقت غسل اليد بخلافه هناك فإن اليد دخلت في وقت غسلها فيه نظر ويتجه الثاني.

Facebook Comments

ULASAN

1 min read
1 min read
3 min read
1 min read