Juli 14, 2020

MENGUCAPKAN SELAMAT NATAL & TAHUN BARU.

Keputusan BMK Ke-46 PP. TANGGIR TUBAN JATIM

Tanggir (26/12/18)

Tahun Baru 2019 M. Memang tinggal beberapa hari lagi, Sudah menjadi kebiasaan & Barang tentu Banyak orang yang memperingati pergantian tahun tersebut, Baik lewat mengucapkan selamat secara langsung, Pesan singkat, benner, baliho, Pun yang lainya.

Lalu, Bagaimana hukum mengucapkan selamat hari natal dan tahun baru, sebagaimana yang sudah biasa terjadi di masyarakat?

Dalam Bahtsul Masail Kubro ke-46 ( Ahad 16 j. ula 1438 H / 13 Maret 2017 M) di PP. RAUDLATUT THALIBIN TANGGIR TUBAN bersama pondok pesantren se-JAWA MADURA,
Menghasilkan Keputusan Sebagai Berikut :

Mengucapkan selamat Natal & Tahun Baru hukumnya diperbolehkan, Dengan Syarat Berikut :

Tidak ada tujuan mengagungkan, menyerupai dan mendoakan orang kafir.

Sebaliknya, apabila ada tujuan tersebut, maka hukumnya Haram, bahkan sampai Kufur, karena tidak ada mashlahah Bahkan malah terdapat mafsadah.

Referensi :
Al Fatawa Al; Fiqhiyyah Al Kubro, 4 Hal 238.
Bughyah Al Mustarsyidin, I Hal 528
Sulam Attaufiq, Hal 75.

الفتاوى الكبرى الفقهية على مذهب الإمام الشافعي (9/ 437(

“وسئل” رحمه الله تعالى ورضي عنه هل يحل اللعب بالقسي الصغار التي لا تنفع ولا تقتل صيدا بل أعدت للعب الكفار وأكل الموز الكثير المطبوخ بالسكر وإلباس الصبيان الثياب الملونة بالصفرة تبعا لاعتناء الكفرة بهذه في بعض أعيادهم وإعطاء الأثواب والمصروف لهم فيه إذا كان بينه وبينهم تعلق من كون أحدهما أجيرا للآخر من قبيل تعظيم النيروز ونحوه فإن الكفرة صغيرهم وكبيرهم وضعيفهم ورفيعهم حتى ملوكهم يعتنون بهذه القسي الصغار واللعب بها وبأكل الموز الكثير المطبوخ بالسكر اعتناء كثيرا وكذا بإلباس الصبيان الثياب المصفرة وإعطاء الأثواب والمصروف لمن يتعلق بهم وليس لهم في ذلك اليوم عبادة صنم ولا غيره وذلك إذا كان القمر في سعد الذابح في برج الأسد وجماعة من المسلمين إذا رأوا أفعالهم يفعلون مثلهم فهل يكفر، أو يأثم المسلم إذا عمل مثل عملهم من غير اعتقاد تعظيم عيدهم ولا افتداء بهم أو لا ؟

“فأجاب” نفع الله تبارك وتعالى بعلومه المسلمين بقوله لا كفر بفعل شيء من ذلك فقد صرح أصحابنا بأنه لو شد الزنار على وسطه،
أو وضع على رأسه قلنسوة المجوس لم يكفر بمجرد ذلك اهـ.

فعدم كفره بما في السؤال أولى وهو ظاهر بل فعل شيئا مما ذكر فيه لا يحرم إذا قصد به التشبيه بالكفار لا من حيث الكفر وإلا كان كفرا قطعا فالحاصل أنه إن فعل ذلك بقصد التشبيه بهم في شعار الكفر كفر قطعا، أو في شعار العبد مع قطع النظر عن الكفر لم يكفر ولكنه يأثم وإن لم يقصد التشبيه بهم أصلا ورأسا فلا شيء عليه ثم رأيت بعض أئمتنا المتأخرين ذكر ما يوافق ما ذكرته فقال ومن أقبح البدع موافقة المسلمين النصارى في أعيادهم بالتشبه بأكلهم والهدية لهم وقبول هديتهم فيه وأكثر الناس اعتناء بذلك المصريون وقد قال صلى الله عليه وسلم:
“من تشبه بقوم فهو منهم”،
بل قال ابن الحاج لا يحل لمسلم أن يبيع نصرانيا شيئا من مصلحة عيده لا لحما ولا أدما ولا ثوبا ولا يعارون شيئا ولو دابة إذ هو معاونة لهم على كفرهم وعلى ولاة الأمر منع المسلمين من ذلك ومنها اهتمامهم في النيروز بأكل الهريسة واستعمال البخور
في خميس العيدين سبع مرات زاعمين أنه يدفع الكسل والمرض وصبغ البيض أصفر وأحمر وبيعه والأدوية في السبت الذي يسمونه سبت النور وهو في الحقيقة سبت الظلام ويشترون فيه الشبث ويقولون إنه للبركة ويجمعون ورق الشجر ويلقونها ليلة السبت بماء يغتسلون به فيه لزوال السحر ويكتحلون فيه لزيادة نور أعينهم ويدهنون فيه بالكبريت والزيت ويجلسون عرايا في الشمس لدفع الجرب والحكة ويطبخون طعام اللبن ويأكلونه في الحمام إلى غير ذلك من البدع التي اخترعوها ويجب منعهم من التظاهر بأعيادهم اهـ

بغية المسترشدين – (ج 1 / ص 528)
(مسألة : ي) : حاصل ما ذكره العلماء في التزيي بزي الكفار أنه إما أن يتزيا بزيهم ميلاً إلى دينهم وقاصداً التشبه بهم في شعائر الكفر ، أو يمشي معهم إلى متعبداتهم فيكفر بذلك فيهما ، وإما أن لا يقصد كذلك بل يقصد التشبه بهم في شعائر العيد أو التوصل إلى معاملة جائزة معهم فيأثم ، وإما أن يتفق له من غير قصد فيكره كشد الرداء في الصلاة.

سلم التوفيق ص (75)
ومن معاصس اليد – الى أن قال – وكتابة ما يحرم النطق به لان القلم أحد اللسانين لأن الكتابة به تدل عبارة الانسان كما قاله عاي التبتني وبذلك قال الغزالي في البداية فاحفظ القلم عما يجب حفظ اللسان عنه اهـ.

[ santriTANGGIR ]

Facebook Comments

ULASAN

1 min read
1 min read
3 min read
1 min read