Oktober 28, 2020

PP. Tanggir Tuban

PP. Raudlatut Thalibin

HASIL KEPUTUSAN BMK 47

KEPUTUSAN BAHTSUL MASA`IL KUBRO KE-47

Pondok Pesantren Raudlatut Thalibin

Senin – Selasa,17 Jumadil Ula 1438 H. / 21-22 Januari 2018 M.

Dalam Rangka Haul XXXIV KH. Mushlich Abdul Karim & Masyayickh PP. Tanggir

Po. Box 01 62361 Tuban Jawa Timur Telepon +6282315777715

MUSHOHHIH PERUMUS
KH. Manshur Mushlich Tuban Jatim. K. Muhammad Hamim Tuban Jatim.
KH. Kholil Jepara Jateng. K. Jazuli Fuad Tuban Jatim.
K. Daman Huri Tuban Jatim. KH. Fuadduddin Tuban Jatim.
Ustadz M. Mahsun Arif Grobogan Jateng.
MODERATOR NOTULEN
Ustadz Sholeh Anwar Tuban Jatim. Ustadz Mudzakkir Tuban Jatim.
Ustadz Muhammad Zirjis Cirebon Jabar. Ustadz Fathur Rohman Madiun Jatim.
Ustadz M. Ghozali Rembang Jateng. Ustadz Imam Khoir Tuban Jatim.
DELEGSI PESERTA BAHTSUL MASA’IL
PP. MIS Karangmangu Sarang Rembang 59274 Jateng.
PP. MUS Karangmangu Sarang Rembang 59274 Jateng.
PP. AL ANWAR Karangmangu Sarang Rembang 59274 Jateng.
PP. AT TAROQQI Waru Sidorejo Sedan Rembang Jateng.
PP. AL ITTIHAD Jungpasir Wedung Demak 59554 Jateng.
PP. FADLULWAHID Ngangkruk Bandungsari Ngaringan Grobogan Purwodadi Jateng.
PP. LANGITAN Jl. Raya Babat-Tuban PO. BOX. 02 Langitan Widang Tuban 62271 Jatim.
PP. AL FALAH PO. BOX. 121 Ploso Mojo Kediri 64162 Jatim.
PP. LIRBOYO PO. BOX. 162 Kodya Kediri 64101 Jatim.
PP. MAHIR AR RIYADL PO. BOX. 104 Ringinagung Pare Kediri Jatim.
PP. DARUSSALAM Sumberari Pare Kediri 64201 Jatim.
PP. ROUDLOTUL ULUM Besuk Kejayaan Pasuruan 67172 Jatim.
PP. RIYADLOTUT THULLAB Pasinan Lekok Pasuruan 67186 Jatim.
PP. SIDOGIRI PO. BOX. 22 Sidogiri Kraton Pasuruan 67101 Jatim.
PP. IHYA’UL ULUM Gilang Babat Lamongan Jatim.
PP. AL KHOZINY Jl. KHR Muh. Abbas 1/18 PO. BOX. 135 Buduran Sidoarjo Jatim.
PP. NURUL KHOLIL Jl. KH. Moh. Kholil Demangan Barat Gg. III/10 Bangkalan Madura69115 Jatim.
MM. PPRT. TANGGIR PO. BOX 01 62361 Singgahan Tuban Jatim.
FRAKSI FATHUL WAHAB PO. BOX 01 62361 Singgahan Tuban Jatim.
FRAKSI FATHUL MU’IN PO. BOX 01 62361 Singgahan Tuban Jatim.
FRAKSI FATHUL QORIB PO. BOX 01 62361 Singgahan Tuban Jatim.
ISMA. PO. BOX 01 62361 Singgahan Tuban Jatim.
ALUMNI PPRT. PO. BOX 01 62361 Singgahan Tuban Jatim.

Beberapa deskripsi masalah berikut jawaban dari permasalahan di BMK (Bahtsul Masail Kubro) PP. TANGGIR TUBAN yang ke-78 (1439 H/2019 M)

  1. WIFI BERSAMA ( MIS Sarang Rembang )

Deskripsi Masalah

Di sebuah desa terdapat sebuah akses internet yang disediakan oleh Kades yang baru menjabat  dan ia bertujuan ingin mengenalkan kemajuan Iptek (ilmu pengetahuan teknologi) kepada seluruh masyarakat demi kemaslahatan bersama. Di balik semua itu muncullah kenakalan anak-anak muda yang sering kali mengakses jaringan bersama tanpa seizin Pak Kades. Mereka membobol privasi yang telah disimpan dan menggunakan kesempatan itu untuk hal-hal yang dibilang tak bermaslahat bahkan merugikan bersama.

 

Pertanyaan :

  1. Bagaimana perspektif fiqih mengenai status internet diatas ?

Jawaban :

Pemasangan Internet sebagaimana dalam deskripsi di atas, karena terdapat maslahah Ammah hukumnya boleh. Selama tidak terdapat mafsadah atau madlorot. Jika terdapat mafsadah atau madlorot maka wajib menghilangkan mafsadah atau madlorot tersebut

 

Referensi :

  1. Al Fawa’id Al Janiyyah
  2. Mughni Al Mukhtaj, IV Hal. 221
  3. Fataawi Ma’ashiroh, Hal. 296
  4. Fatawi Al Subky, I hal. 199

 

الفوائد الجنية الجزء ؟؟ صحيفة ؟؟ ما نصه :

تصرف الإمام على الرعية منوط بالمصلحة.(تصرف الإمام) أي الإمام الأعظم ومثله نوابه من قاعد أو غيره (قوله وغيره) أي وغير القاضي وذلك كالمستجب وهو من يجب على الإمام نصبه للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فعليه أن يأمر بما يعم نفعه كعمارة سوق البلد وشربه ومعونة المحتاجين ويجب ذلك من بيت المال لإن كان فيه مال وإلا فعلى من له قدرة على ذلك. اهـ

مغني المحتاج – (ج 17 / ص 295)

( وَلَهُ ) أَيْ الْإِمَامِ ( بَذْلُ الْأُهْبَةِ وَالسِّلَاحِ مِنْ بَيْتِ الْمَالِ وَمِنْ مَالِهِ ) إعَانَةً لِلْغَازِي ، وَلِلْإِمَامِ ثَوَابُ إعَانَتِهِ لِخَبَرِ الصَّحِيحَيْنِ { مَنْ جَهَّزَ غَازِيًا فَقَدْ غَزَا } وَأَمَّا ثَوَابُ الْجِهَادِ فَلِمُبَاشِرِهِ ، وَلِلْآحَادِ بَذْلُ ذَلِكَ مِنْ أَمْوَالِهِمْ ، وَلَهُمْ ثَوَابُ إعَانَتِهِمْ ، وَثَوَابُ الْجِهَادِ لِمُبَاشِرِهِ كَمَا مَرَّ ، وَمَحِلُّهُ فِي الْمُسْلِمِ .أَمَّا الْكَافِرُ فَلَا ، بَلْ يُرْجَعُ فِيهِ إلَى رَأْيِ الْإِمَامِ لِاحْتِيَاجِهِ إلَى اجْتِهَادٍ ؛ لِأَنَّ الْكَافِرَ قَدْ يَخُونُ .

فتاوى معاصرة للدوكتور وهبة الزحيلي صز 296

هل يجوز اقتناء التلفاز والنظر لمعروضاته؟ وهل يجوز بيعه وشراؤه؟

التلفاز والراديو (المذياع) والفيديو (المصور) حكمها حكم ما يعرض فيها فإن كان خيرا فهو خير وإن كان شرا فهو شر لكن الواقع المشاهد أن التلفاز والفيديو شره أزكثر من خيره وضرره أكثر من نفعه ويزداد الشر والإفساد في التلفاز كل عام أكثر مما قبله من عرض أجزاء فاتنة وعارية من جسد المرأة مما يزيد ضراوة في الفتنة والإساءة للدين والأخلاق وأحوال النساء من شبان وفتيات ورجال ونساء على السواء. أما بيع التلفاز ومثله المذياع وشراؤه فهو جائز لعدم تمحيضه أداة للهو فهو مثل كثير من الألات والأسلحة يستعمل لما فيه خير ونفع ولما فيه من شر وضرر. أما الألة المتمحضة للهو والغناء كألات الموسيقات فلايجوز بيعها ولا شراؤها.

فتاوي السبكي   (ج 1| 199) دار الكتب العلمية

( فَصْلٌ ) يَجِبُ عَلَى السُّلْطَانِ أَوْ نَائِبِهِ الَّذِي لَهُ النَّظَرُ فِي ذَلِكَ أَنْ يَقْصِدَ مَصْلَحَةَ عُمُومِ الْمُسْلِمِينَ وَمَصْلَحَةَ ذَلِكَ الْمَكَانِ وَالْمَصَالِحَ الْأُخْرَوِيَّةَ ، وَيُقَدِّمَهَا عَلَى الدُّنْيَوِيَّةِ وَالْمَصَالِحَ الدُّنْيَوِيَّةَ الَّتِي لَا بُدَّ مِنْهَا وَمَا تَدْعُو إلَيْهِ مِنْ الْحَاجَةِ وَالْأَصْلَحِ لِلنَّاسِ فِي دِينِهِمْ ، وَمَهْمَا أَمْكَنَ حُصُولُ الْمُجْمَعِ عَلَيْهِ لَا يَعْدِلُ إلَى الْمُخْتَلَفِ فِيهِ إلَّا بِقَدْرِ الضَّرُورَةِ فَإِذَا تَحَقَّقَ عِنْدَهُ مَصْلَحَةٌ خَالِصَةٌ أَوْ رَاجِحَةٌ نَهَى عَنْهَا وَمَتَى اسْتَوَى عِنْدَهُ الْأَمْرَانِ أَوْ اشْتَبَهَ عَلَيْهِ فَلَا يَنْبَغِي لَهُ الْإِقْدَامُ بَلْ يَتَوَقَّفُ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُ وَمَتَى كَانَ شَيْءٌ مُسْتَمِرٌّ لَمْ يُمَكِّنْ أَحَدًا مِنْ تَغْيِيرِهِ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُ وَجْهٌ يُسَوِّغُ التَّغْيِيرَ وَمَتَى كَانَ شَيْءٌ مِنْ الْعِبَادَاتِ حَرَصَ عَلَى تَكْمِيلِهِ وَاسْتِمْرَارِهِ وَعَدَمِ انْقِطَاعِهِ وَعَدَمِ إحْدَاثِ بِدْعَةٍ فِيهِ وَحَفِظَ انْضِمَامَهُ عَلَى مَا هُوَ عَلَيْهِ . وَمَتَى كَانَ شَيْءٌ مِنْ الْمُحَرَّمَاتِ اجْتَهَدَ فِي إزَالَتِهِ جُهْدَهُ وَكَذَلِكَ الْمَكْرُوهَاتُ وَمَتَىكَانَ شَيْءٌ مِنْ الْمُبَاحَاتِ فَهُوَ عَلَى مَا هُوَ عَلَيْهِ مِنْ تَمْكِينِ كُلِّ حَدٍّ مِنْهُ وَعَدَمِ مَنْعِ شَيْءٍ مِنْهُ إلَّا بِمُسْتَنَدٍ وَيَرْجِعُ إلَى عَقْلِهِ وَدِينِهِ وَمَا يَفْهَمُهُ مِنْ الشَّرْعِ وَمِمَّنْ يَثِقُ فِي دِينِهِ ؛ وَلَا يُقَلِّدُ فِي ذَلِكَ مَنْ يَخْشَى جَهْلَهُ أَوْ تَهَوُّرَهُ أَوْ هَوَاهُ أَوْ دَسَائِسَ تَدْخُلُ عَلَيْهِ أَوْ بِدْعَةً تَخْرُجُ فِي صُورَةِ السُّنَّةِ يَلْبِسُ عَلَيْهِ فِيهَا كَمَا هُوَ دَأْبُ الْمُبْتَدِعِينَ وَذَلِكَ أَضَرُّ شَيْءٍ فِي الدِّينِ وَقَلَّ مَنْ يَسْلَمُ مِنْ ذَلِكَ فَعَلَى النَّاظِرِ فِي ذَلِكَ التَّثْبِيتُ وَعَدَمُ التَّسَرُّعِ حَتَّى يَتَّضِحَ بِنُورِ الْيَقِينِ مَا يَنْشَرِحُ بِهِ صَدْرُهُ وَيَبِينُ أَمْرُهُ وَلَيْسَ مَا فُوِّضَ إلَى الْأَئِمَّةِ لِيَأْمُرُوا فِيهِ بِشَهْوَتِهِمْ أَوْ بِبَادِئِ الرَّأْيِ أَوْ بِتَقْلِيدِ مَا يَنْتَهِي إلَيْهِمْ وَالسَّمَاعِ مِنْ كُلِّ أَحَدٍ وَإِنَّمَا فُوِّضَ إلَيْهِمْ لِيَجْتَهِدُوا وَيَفْعَلُوا مَا فِيهِ صَلَاحُ الرَّعِيَّةِ بِصَوَابِ الْفِعْلِ الصَّالِحِ وَإِخْلَاصِ النَّاسِ وَحَمْلِ النَّاسِ عَلَى الْمَنْهَجِ الْقَوِيمِ وَالصِّرَاطِ الْمُسْتَقِيمِ وَهَيْهَاتَ يَنْجُو رَأْسٌ بِرَأْسٍ فَإِنَّهُ مُتَصَرِّفٌ لِغَيْرِهِ مَأْسُورٌ بِأَسْرِهِ وَاَللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَاَللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى أَعْلَمُ انْتَهَى .

 

  1. Dibenarkankah tindakan Pak Kades meninjau maraknya kerugian dan pandangan jelek dari para warga ?

 

Jawaban : Idem

  1. JAS HIJAU DALAM SOROTAN ( Lirboyo Kediri )

Deskripsi Masalah

Bangsa yang besar adalah bangsa yang menghargai jasa para pahlawannya, termasuk jasa para ulama dan kyai yang ikut andil dalam memperjuangkan kemerdekaan bangsa Indonesia. Karenanya, generasi bangsa tidak boleh melupakan jasa dan perjuangan para ulama untuk agama dan negara, sebagaimana slogan yang sering kita dengar ”JAS HIJAU” jangan sekali-sekali menghilangkan jasa ulama. Namun, akhir-akhir ini kesadaran akan pentingnya pengetahuan sejarah perjuangan para leluhur sangatlah minim, bahkan bisa dikatakan dalam titik nadir. Hal tersebut disebabkan beberapa faktor di antaranya sedikitnya buku sejarah yang diterbitkan, kurangnya hasrat menguak sejarah, khususnya dari warga NU untuk menelusuri kiprah kiai dan ulama pada masanya dan lain-lain. Terlebih kajian sejarah jasa para ulama’ jarang sekali ditemukan di kurikulum pondok pesantren saat ini. Di sisi lain, pesatnya gerakan para pendatang misalkan Wahabi dan China yang tidak memiliki jasa memperjuangkan bangsa dengan mudahnya menguasai peradaban bangsa ini, bahkan tak jarang mereka mengkaburkan sejarah jasa para ulama’ seperti propaganda wali songo adalah fiktif. Mereka menikmati hasil jeri payah para nenek moyang kita bangsa Indonesia, padahal tidak ada setetes keringatpun yang mereka perjuangkan untuk bangsa ini.

Jasa para ulama dan santri tidak boleh dilupakan dalam sejarah Indonesia, karena peranan mereka begitu besar. Fakta membuktikan perlawanan terhadap kolonial Belanda maupun Jepang justru paling efektif dan banyak dilakukan oleh kaum sarungan. Peran ulama sangat krusial dalam upaya mendirikan Negara Kesatuan Republik Indonesia. Ulama dan umat Islam bersatu berperang melawan penjajah, “Resolusi Jihad NU” adalah salah satu bukti bahwa umat Islam Indonesia selalu menjadi garda terdepan dalam menjaga kedaulatan NKRI. Namun patut disayangkan, terkait peristiwa heroik yang terjadi pada tanggal 10 November 1945 yang ditetapkan pemerintah RI sebagai hari Pahlawan, peran ulama terkesan tidak mendapat apresiasi dari berbagai kalangan termasuk pemerintah. Hal ini bisa dilihat misalnya dari buku-buku sejarah di sekolah yang menampilkan perang 10 November 1945 tanpa banyak menceritakan peranan ulama dan santri. Sejarah memang cenderung memihak kepada yang berkuasa untuk menuliskan sejarah. Akibatnya, subjektivitas sejarah menjadi hal yang wajar dan objektivitas merupakan sebuah kekaburan. Di antaranya, Sejarah telah mencatat kelicikan, kekejian, dan kebiadaban PKI. Sejarah berdarah komunis seperti pesona wanita tetapi amat mengerikan. Karena pesonanya, banyak yang mengejar sejarah itu. Tapi semakin digali, kian menyeramkan. Para Ulama, Kiai, santri dan warga Muslim menjadi korban kebiadaban PKI yang makin dilupakan. Sejarah itu diputar balik. PKI di-skenario-kan jadi terdzalimi. Generasi muda yang lalai sejarah kepincut doktrin Komunisme gaya baru. Beberapa orang meragukan keberadaan walisongo sebagai pelopor berdirinya pesantren-pesantren di Indonesia dengan berbagai alasan. Salah satunya adalah para wali songo tidak memiliki kitab keilmuwan sebagaimana ulama’-ulama’ terdahulu. Ada lagi yang mengatakan bahwa walisongo hanyalah mitos atau dongeng orang-orang dulu.

Munculnya pendapat miring mereka tentang keberadaan wali songo disebabkan kurangnya perhatian umat Islam di Indonesia dalam memaparkan sejarahnya, bahkan dalam Ensklopedia Islam sebanyak tujuh jilid, tidak ada informasi mengenai Wali Songo. Yang muncul malah tiga serangkai Wahabi yang membawa faham Wahabi ke Indonesia. Haji Miskin, Haji Sumanik, Haji Piabang sebagai pembawa ajaran Islam. Di samping itu, masih banyak santri yang minim pengetahuan akan sejarah wali songo sebagai pembawa Islam di Indonesia, khususnya di Tanah Jawa. Sangat disayangakan apabila umat Islam yang ada di Indonesia kurang terlalu faham dengan sejarah masuknya Islam yang dibawa oleh walisongo, bagaimana mungkin umat Islam di Indonesia bisa maju apabila mereka masih minim pengetahuannnya tentang penyebaran Islam di Indonesia, sebab dengan mengetahui sejarah penyebaran Islam di Indonesia kita akan tahu bagaimana cara berdakwah yang sesuai dengan kondisi masyarakat Indonesia.

Ada adagium yang mengatakan bahwa sejarah adalah hasil kontruksi elit, di mana sejarah adalah cerita kemenangan yang umumnya ditulis oleh para pemenang dan penguasa. Artinya siapa yang mampu merekonstruksi sejarah, pastilah akan menjadi pemenang dan digdaya dalam menapaki rentang waktu yang penuh pergulatan dan pertempuran untuk menentukan siapa yang menang dan siapa yang kalah. contoh di atas adalah sebagian kecil sejarah peran ulama yang sengaja dihilangkan dan masih kabur. Demikian pula yang terjadi dalam penulisan sejarah Islam yang masih berkabut. Sehingga apa yang dibaca oleh generasi berikutnya atas sebagian masa lalu Indonesia sering terlihat kabur dan membingungkan.
Dengan melihat kondisi sejarah yang carut marut seperti yang terjadi saat ini, merupakan hal yang mendesak bagi cendekiawan-cendekiawan muslim Indonesia, khususnya kalangan Nahdliyyin untuk meneliti kembali penulisan sejarah, sehingga perlu untuk diungkap dan dikaji sejarahnya secara faktual, proporsional, dan komprehensif. Kalau tidak, bersiaplah untuk menjadi pecundang dalam kancah peradaban bangsa dan semakin tertinggal jauh dari para kelompok asing yang tidak terlahir dari rahim perjuangan bangsa Indonesia.

 

Pertanyaan :

  1. Bagaimana hukum menelusuri dan mempelajari sejarah perjuangan ulama’ Nusantara baik dalam skala nasional atau regional ?

Jawaban :

Hukum mempelajari Sunnah dan berubah wajib dalam rangka Amar Ma’ruf Nahi Mungkar untuk meluruskan kebohongan dan pemutarbalikkan fakta.

Referensi :

  1. Faidl Al Qodir, III Hal. 564
  2. Al Mafahim Yajibu An Tushohha Lil Syaich Lil Sayyid Muhammad Bin Alawi, Hal. 211
  3. Fatawi Al Asyhar Hal. 262
  4. Dalil Al Falihin Lithuruqi Riyadl As Sholihin, III Hal. 203

فيض القدير (3/ 564)

ذِكْرُ الأنْبِياءِ مِنَ العِبادَةِ وذِكْرُ الصَّالِحِينَ كَفَّارَةٌ وَذِكْرُ المَوْتِ صَدَقَةٌ وَذِكْرُ القَبْرِ يُقَرِّبُكُمْ مِنَ الجنة (فر) عن معاذ. (ذكر الأنبياء من العبادة وذكر الصالحين) أي القائمين بما وجب عليهم من حقوق الحق والخلق (كفارة) للذنوب (وذكر الموت صدقة) أي يؤجر عليه كما يؤجر على الصدقة (وذكر القبر) أي أحواله وأهواله (يقربكم من الجنة) لأن ذلك من أعظم المواعظ وأشد الزواجر عن المعاصي وأبعث على فعل الطاعات ولا يقرب إلى الجنة إلا ذلك.

فتاوي الأزهار الجزء السابع ص : 262

الآثار وسيلة لدراسة التاريخ وإذ كان ذلك وكانت الأمم الموغلة فى القدم كالمصريين القدماء والفرس والرومان، وغير أولئك وهؤلاء ممن ملئوا جنبات الأرض صناعة وعمران قد لجئوا إلى تسجيل تاريخهم اجتماعيا وسياسيا وحربيا نقوشا ورسوما ونحتا على الحجارة، وكانت دراسة تاريخ أولئك السابقين والتعرف على ما وصلوا إليه من علوم وفنون أمرا يدفع الإنسانية إلى المزيد من التقدم العلمى والحضارى النافع، وكان القرآن الكريم فى كثيرة من آياته قد لفت نظر الناس إلى السير فى الأرض ودراسة آثار الأمم السابقة والاعتبار والانتفاع بتلك الآثار، وكانت الدراسة الجادة لهذا التاريخ لا تكتمل إلا بالاحتفاظ بآثارهم وجمعها واستقرائها . إذا منها تعرف لغتهم وعاداتهم ومعارفهم فى الطب والحرب والزراعة والتجارة والصناعة، وما قصة حجر رشيد الذى كان العثور عليه وفك رموزه وطلائمه فاتحة التعرف علميا على التاريخ القديم لمصر ، وما قصة هذا الحجر وقيمته التاريخية والعلمية بخافية على أحد . والقرآن الكريم حث على دراسة تاريخ الأمم وتبين الآيات فى هذا الموضع إذ كان كل ذلك . كان حتما الحفاظ على الآثار والاحتفاظ بها سجلا وتاريخا دراسيا، لأن دراسة التاريخ والاعتبار بالسابقين وحوادثهم للأخذ منها بما يوافق قواعد الإسلام والابتعاد عما ينهى عنه، من مأمورات الإسلام الصريحة الواردة فى القرآن الكريم فى آيات كثيرة . منها قوله تعالى { أفلم يسيروا فى الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور } الحج 46 ، وقوله تعالى { قل سيروا فى الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة إن الله على كل شىء قدير } العنكبوت 20

المفاهيم يجب أن تصحح للشيخ السيد محمد بن علوي المالكي الحسني ص : 211

الإعتناء بالآثر : الحافظة على الآثر النبوية أصل عظيم وتراث كريم وتاريخ إنه تاريخ الأمة الذي تفخر به والذي يظهر به شرفها وشرف رجاله وأئمتها الذي نبوا مجدها وأقاموا عزها وصنعوا منها أمة قائدة رائدة في كل مجال ولذلك فإن إهمال هذه الآتار إهدار لشواهد الحضارة الإسلامية الواقعية ومسخ لأصول طبيعية باقية من تراثنا الإسلامي وجناية على أعز ما تملكه الأمة في هذا المجال إنه هو وصمة في الجبين وقداة في العين يعكر صفو الرؤية ويشوه الصورة ويفوت علينا خيرا عظيما لا يعوض ولا يدرك لأنه ستتغير معالمه وتنطمس رسومه ثم لا يبقى مه شيئ ثم لا يبقى من يعرف منه شيئا ، فان قيل ان بعض الناس يتخذها عيدا ويشرك بالله عمدها بعبادتها دون الله أو بالطواف حولها وربط الحبال وإلقاء الأوراق أو الذبح لها . فنقول : ان ذلك كله لا نرضاه ولا نواقف عليه بل وننهى عنه ونحذر الناس منه وهو من الجهل الذي يجب محاربته لأن هؤلاء يؤمنون بالله ويقرون له بالتوحيد ويسهدون أمه لا اله إلا هو ولكنه يخطئون العمل ويجهلون الصواب الواجب تعليمهم وارشادهم ولكن ذلك كله لا يدعوا الى اهمالها او ازالتها ومحوها من الوجود الاعتدار بدلك الحجج اعتدار بادر وتعليل عليل ليس بمقبول عند العلماء والعقلاء اذ يمكن ازالة تلك العوارض إذا وجدت بالمنع والمراقبة والامر بالمعروف والنهى عن المنكر والدعوة الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والخلق الحسن مع بقاء آثارنا والمحافظة عليها والاعتناء بها حفظا لاصالة الامة ووفاء للتاريخ واداء للامانة التي في اعناقنا والتي هي جزء اصيل من تاريخنا نبينا محمد صل الله عليه وسلم والمفكرون اليوم يحافظون على اثار بائدة لأمم ملعونة مسخوطة معذبة ممن سبقنا كقوم ثمود وعاد فهل يصح المحافظة على تلك الآثار ونعتني بها ونجاهد في بسل بقائها ونضيع آثار أشرف خلق الله الذي تشرفت به البلاد والعباد وأعز الله به الأمة ورفعها وجعل لها المكانة العالية والرتبة الثانية التي ما نالها نائل ولا وصل إليها واصل إلا بسبب الإنتماء إلى الحظ السعيد والمجد التليد محمد بن عبد الله

دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين (3/ 203)

باب توقير بالقاف من الوقار وهو التبجيل: أي تعظيم العلماء: أي بالعلوم الشرعية وآلاتها المطلوبة: أي وإن لم يكونوا من ذوي السن، والمراد علماء السنة والجماعة لما ورد من الوعيد في تعظيم ذي البدعة، وكذا يعتبر هذا في قوله (والكبار) بكسر القاف: أي في السن وإن لم يكونوا أهل علم (وأهل الفضل) من الكرم والمروءة والشجاعة وغيرها من خصال الكمال التي بها تتفاضل الرجال (وتقديمهم على غيرهم) ممن لم يكونوا كذلك: وظاهر تعبيره أنهم عند اجتماعهم يرتبون بترتيبهم في الذكر، فيقدم ذو العلم على ذي السن.

 

  1. Apakah ada sebuah kekhususan mempelajari sejarah perjuangan ulama’ Nusantara dengan ulama’ selain Nusantara ?

Jawaban : Ada

Referensi :

  1. At Tahliyyah Wa At Targhib, 27
  2. Durus At Tarich Al Islamy, I Muqoddimah
  3. Ahla Al Musamiroh, Muqoddimah

 

( التحلية والترغيب 27 طبعة المفتاح سورابايا )

حبك لوطنك وأنت صغير عبارة عن أن تنقاد وتمتثل لما يأمرك به والدك أو من تولى أمرك من أمور التربية والتأديب وطرق التعليم والترقية ليمكنك فيما بعد أن توصل المنافع لوطنك ثم متى وصلت إلى درجة الرشد والكمال وصرت رجلا تعرف الخير من الشر يصير معنى حب الوطن بالنسبة لك هو أن تبذل روحك ومالك وخبرتك ومعرفتك وكل ما تيسر لك من الأعمال النافعة باختيارك وإرادتك لمصلحة وطنك ممقدما لها على مفعتك الخصوصية فإن كلا من راحتك وتعبك مرتبة بكثرة خير وطنك وقلتها فكلما كثرت خيراته كثرت راحتك ونمت فائدتك وتضاعفت منفعتك وكلما قلت خيراته قلت راحتك وكثرت مشقتك وزاد تعبك .

( دروس التاريخ الإسلامي/ج1 / مقدمة المؤلف )

ثم رأيت أن لا مناص من الإجابة ,وزادني رغبة علمي بأن كتب التاريخ العربي الإسلامي العربي الإسلامي المدرسية تكاد تكون مفقودة في البلاد العربية ,مع أن التاريخ من العلوم التي يجب أن تنقش في أذهان الناشئة نقشا ,كما تفعل الأمم الغربية التي تكاد ترضع مع أبناءها مع اللبن تاريخ بلادها وقومها , فينشأ الولد عارفا تاريخ وطنه ,وأعاظم قومه , ويمتزج حبهما والتمثل بهما في دمه ولحمه.

( أحلى المسامرة /مقدمة)

(أما بعد ) فيقول العبد المغرور بالإعتناء على ما لا يعني من الأمور, أبو الفضل بن الشكور , السنوري قرية الطوباني مديرية : لما كانت معرفة التاريخ مهمة عند ذوي الأبصار . وأهل الكفر والإعتبار . ولولا ذلك لما قص الله علينا قصص الأمم الماضية في الدهور والاعصار الخالية . وحثنا بالسيار في نواحى الأرض للنظر في الآثار,رأيت أن أكتب هذه الرسالة المختصرة لتكون تذكرة و تبصرة لنفسي ولمن يكون مثلي من ابناء جنسي . وسميتها بـ”أحلى المسامرة في حكايت الأولياء العشرة” تأسيا بالعلماء الكرام ,والفضلاء الأعلام لأني رأيتهم يكتبون تواريخ بلدانهم وما جرى لأهلها من أسلافهم ومعاصريهم ليكون ذلك تذكرة لمن جاء من بعدهم .والله الموفق بمنه وكرمه.

 

  1. Apa sikap santri melihat pendatang baru menguasai sejarah hasil perjuangan nenek moyang kita ?

Jawaban : Menggunakan konsep Amar Ma’ruf Nahi Mungkar dengan cara membuat buku sejarah dan menyebarkannya

Referensi :

  1. At Tasyri’ Al Jana’iy Fi Al Islam, II Hal. 53
  2. Al Mausu’ah Al Fiqhiyyah Al Kuwaitiyah, XVI Hal. 124

التشريع الجنائي في الإسلام (2/ 53، بترقيم الشاملة آليا)

شروط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: ليس للأمر بالمعروف شروط خاصة ولا أوقات خاصة؛ لأن الأمر بالمعروف نصيحة وهداية وتعليم، وكل ذلك جائز في كل وقت وفي كل مناسبة. أما النهي عن المنكر وتغييره فله شروط خاصة يجب توفرها لجواز النهي أو التغيير. وهذه الشروط هي: (1) وجود منكر. (2) وأن يكون موجوداً في الحال. (3) وأن يكون ظاهراً دون تجسس. (4) وأن يدفع المنكر بايسر ما يندفع به. الشرط الأول: وجود منكر: يشترط لجواز النهي عن المنكر أو تغيير المنكر أن يكون هناك منكر. والمنكر هو كل معصية حرمتها الشريعة، أو هو كل ما كان محذور الوقوع في الشرع. ويستوي أن يكون فاعل المنكر مكلفاً أو غير مكلف، فمن رأى صبياً أو مجنوناً يشرب الخمر فعليه أن يريق خمره ويمنعه، وكذا إن رأى مجنوناً يزني بمجنونة أو يأتي بهيمة فعليه أن يمنعه. ولا فرق بين الصغير ولا الكبير في النهي عن المنكر أو تغيير المنكر، فكشف العورة في الحمام، والخلوة بالأجنبية، وإتباع النظر للنسوة الأجنبيات، كل ذلك منكر وإن كان من الصغائر ويجب النهي عنه ومنعه((1)). ولكن يشترط في المنكر أن يكون منكراً معلوماً دون حاجة لاجتهاد، فكل ما هو محل للاجتهاد لا محل للنهي عنه أو تغييره، فليس للحنفي أن ينكر على الشافعي أكله الضب والضبع، وليس للشافعي أن ينكر على حنفي نكاحاً لا ولي فيه((1) ) .الشرط الثاني: أن يكون موجوداً في الحال: ويشترط في المنكر أن يكون حالاً، بمعنى أن تكون المعصية راهنة وصاحبها مباشر لها وقت النهي أو التغيير كشربه الخمر أو خلوته بأجنبية، فإذا فرغ من المعصية فليس ثمة مكان للنهي عن المنكر أو تغييره، وإنما هناك محل للعقاب على المعصية والعقاب من حق السلطات العامة وليس للأفراد، فإذا اعترض شخص الجاني فجرحه أو آذاه أو شتمه فهو مرتكب لجريمة، أما إن فعل ذلك أثناء مباشرة المعصية وكان المنع عنها يقتضي هذا الفعل فهو ناه عن منكر أو مغير لمنكر ولا يعتبر فعله جريمة؛ لأن فعله أداء واجب. وإذا كانت المعصية متوقعة الحصول كمن يعد الموائد ويزين المجلس استعداداً لشرب الخمر فليس على مثل هذا من سبيل إلا بالوعظ والنصح وما زاد على ذلك كالتعنيف والشتم والضرب فهو جريمة، بل إن الوعظ أو النصح لا يجوز إذا أنكر عزمه على الشرب؛ لأن في الوعظ والنصح بعد إناره إساءة ظن بالمسلم. الشرط الثالث: أن يكون ظاهراً دون تجسس أو تفتيش: يشترط النهي عن المنكر أو تغييره أن يكون المنكر ظاهراً بغير تجسس أو تفتيش الى ان قال …. الشرط الرابع: دفع المنكر بأيسر ما يندفع به: يشترط في دفع المنكر أن يدفع بما يدفعه وبايسر ما يدفعه، فلا يجوز أن يدفع بأقل مما يدفعه ما دام الدافع قادراً على دفعه بالأكثر، ولا يجوز أن يدفع بأكثر مما يدفعه؛ لأن ما زاد عن الحاجة يعتبر جريمة، ولكن يجوز دفع المنكر بأقل مما يدفعه في حالة عدم القدرة، فإذا كان المنكر يدفع باليد ولم يكن الدافع قادراً على هذه الوسيلة دفعه بلسانه، فإن لم يستطع دفعه بقلبه.ودفع المنكر بما يندفع به يقتضي أن تختلف وسائل دفع المنكر باختلاف نوع المنكر واختلاف حال فاعله؛ لأن ما يندفع به شخص قد لا يندفع به آخر، وما يصلح لدفع منكر لا يصلح لدفع منكر آخر.

الموسوعة الفقهية الكويتية – (ج 16 / ص 124)

جِهَادٌ التَّعْرِيفُ : 1 – الْجِهَادُ مَصْدَرُ جَاهَدَ ، وَهُوَ مِنَ الْجَهْدِ – بِفَتْحِ الْجِيمِ وَضَمِّهَا – أَيِ الطَّاقَةِ وَالْمَشَقَّةِ ، وَقِيل : الْجَهْدُ – بِفَتْحِ الْجِيمِ – هُوَ الْمَشَقَّةُ ، وَبِالضَّمِّ الطَّاقَةُ (1) . وَالْجِهَادُ الْقِتَال مَعَ الْعَدُوِّ كَالْمُجَاهَدَةِ ، قَال تَعَالَى : { وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ (2) } . وَفِي الْحَدِيثِ الشَّرِيفِ : لاَ هِجْرَةَ بَعْدَ الْفَتْحِ ، وَلَكِنْ جِهَادٌ وَنِيَّةٌ (3) . يُقَال : جَاهَدَ الْعَدُوُّ مُجَاهَدَةً وَجِهَادًا إِذَا قَاتَلَهُ . وَحَقِيقَةُ الْجِهَادِ كَمَا قَال الرَّاغِبُ : الْمُبَالَغَةُ وَاسْتِفْرَاغُ الْوُسْعِ فِي مُدَافَعَةِ الْعَدُوِّ بِالْيَدِ أَوِ اللِّسَانِ . أَوْ مَا أَطَاقَ مِنْ شَيْءٍ ، وَهُوَ ثَلاَثَةُ أَضْرُبٍ : مُجَاهَدَةُ الْعَدُوِّ الظَّاهِرِ ، وَالشَّيْطَانِ ، وَالنَّفْسِ . وَتَدْخُل الثَّلاَثَةُ فِي قَوْله تَعَالَى : { وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ } . وَقَال ابْنُ تَيْمِيَّةَ : الْجِهَادُ إِمَّا أَنْ يَكُونَ بِالْقَلْبِ كَالْعَزْمِ عَلَيْهِ ، أَوْ بِالدَّعْوَةِ إِلَى الإِْسْلاَمِ وَشَرَائِعِهِ ، أَوْ بِإِقَامَةِ الْحُجَّةِ عَلَى الْمُبْطِل ، أَوْ بِبَيَانِ الْحَقِّ وَإِزَالَةِ الشُّبْهَةِ ، أَوْ بِالرَّأْيِ وَالتَّدْبِيرِ فِيمَا فِيهِ نَفْعُ الْمُسْلِمِينَ ، أَوْ بِالْقِتَال بِنَفْسِهِ . فَيَجِبُ الْجِهَادُ بِغَايَةِ مَا يُمْكِنُهُ . قَال الْبُهُوتِيُّ : وَمِنْهُ هَجْوُ الْكُفَّارِ . كَمَا كَانَ حَسَّانُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَهْجُو أَعْدَاءَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (1) . وَالْجِهَادُ اصْطِلاَحًا : قِتَال مُسْلِمٍ كَافِرًا غَيْرَ ذِي عَهْدٍ بَعْدَ دَعْوَتِهِ لِلإِْسْلاَمِ وَإِبَائِهِ ، إِعْلاَءً لِكَلِمَةِ اللَّهِ (2).

 

  1. ANTARA CINTA DAN TA’ZIRAN ( PPRT. )

  Deskripsi Masalah

“(Kalau hidup itu pilihan maka cinta harus ku perjuangkan walau martabat menjadi taruhan)”. Itulah segelintir untaian kata yang pernah terucap dari lisan sang pujangga yang satu ini. Sebut saja Kang Niam, dia adalah Kang Santri yang mendambakan Mbak Husna Adzkiya Santriwati yang cantik jelita bak mentari terbit dari ufuk timur untuk menjadi pelabuhan cintanya. Berbagai cara pun dilakukan mulai dari curi-curi pandang, caper, dan PDKT langsung ke orang tua Mbak Husna Adzkiya.

Usut punya usut, apa yang diharapkan Kang Niam terbalik 180 derajat, cintanya bertepuk sebelah tangan. Karena tidak terima cintanya ditolak, akhirnya Kang Niam menyebarkan gosip dan terang-terangan pada khalayak umum bahwa mereka telah menjalin asmara (pacaran) dengan Mbak Husna Adzkiya. Ringkas cerita akhirnya mereka berdua dipanggil oleh pihak pengurus pondok untuk ditanya kebenaran gosip yang beredar, karena sudah terlanjur sakit hati Kang Niam berbohong pada pihak pengurus Pondok bahwa dia telah menjalin asmara dengan Mbak Husna Adzkiya dan bergumam dalam hati (Lebih baik aku dita’zir dari pada jujur menanggung malu). Akan tetapi ketika Mbak Husna Adzkiya ditanya kebenaran gosip yang beredar dia membantah keras bahwa dia tidak punya hubungan asmara dengan Kang Niam. Walhasil pengurus pondok memberi sanksi mereka berdua dengan ta’ziran.  Kang Niam dita’zir gundul, membersihkan area pondok selama satu bulan serta mengitari area pondok sebanyak 10 kali, sedang Mbak Husna Adzkiya dita’zir membaca Al Qur’an selama 3 jam dengan berdiri dan membersihkan area pondok selama satu bulan.

 

Pertanyaan :

  1. Benarkah tindakan pengurus pondok menta’zir Mbak Husna Adzkiya dengan hanya berpegang pada pengakuan Kang Niam ?

 

Jawaban :

Tidak dibenarkan karena merusak kehormatan mbak Husna Adzkiya

 

Referensi :

  1. Hawasyi Al Syarwany, IX Hal. 179
  2. Al Yaqut Al Nafis, Hal. 907
  3. Al Yaqut Al Nafis, Hal. 711
  4. I’anah Al Thalibin, IV Hal. 247
  5. Al Tasyri’ Al Jana’iy I Hal. 162
  6. Al Fiqh Al Islamy, VII Hal. 521

 

حواشي الشروانى ج : 9 ص : 179

وللمعلم تأديب المتعلم منه لكن بإذن ولى المحجور {قوله وللمعلم الخ} من ذلك الشيخ مع الطلبة فله تأديب من حصل منه ما يقتضى تأديبه فيما يتعلق بالتعلم اهـ ويتعين على الإمام أن يفعل من هذه الأنواع فى حق كل معزر ما يراه لائقا به وبجنايته وأن يراعى فى الترتيب والتدريج ما يراعيه فى دفع الصائل فلا يرقى لرتبة وهو يرى ما دونها كافيا {قوله لائقابه}ولا يجوز تعزير أحد بما لايليق به اهـ {قوله وأن يراعى فى الترتيب الخ}قال سم على المنهج على شيخه البرلسى ولا يجوز على الجديد بأخذ المال انتهى

الياقوت النفيس. ص: 907

واذا سمعت الدعوى: فان اقر المدعى عليه أوأقيمت عليه بينة فذاك… والا… حلف على البت, الا في نفي فعل غيره وغير مملوكه نفيا مطلقا … فيخير بين البت ونفي العلم. فان نكل حكم الحاكم بنكوله. ورد اليمين على المدعي. فان حلف استحق.

الياقوت النفيس. ص:711

القذف لغة: الرمي. وشرعا: الرمي بالزنا في معرض التعيير(1)

(1) خرج بالرمي بالزنا: الرمي بغيره من الكبائر: كيا تارك الصلاة اويامرائي فيجب فيه التعزير فقط : للايذاء دون الحد

وخرج بجهة ال تعيير : الشهادة بالزنا اذا كان الشهود اربعة فان نقصوا عن الاربعة … كانت شهادتهم قذفا فيحدون : لان ذالك تعييرا حكما

إعانة الطالبين (4 247

باب الدعوى  والبينات الدعوى لغة الطلب وألفها للتأنيث وشرعا إخبار عن وجوب حق على غيره عند حاكم  وجمعها دعاوي بفتح الواو وكسرها كفتاوى  والبينة شهود سموا بها لأن بهم يتبين الحق وجمعوا لاختلاف أنواعهم  والأصل فيها خبر الصحيحين ولو يعطى الناس بدعواهم لادعى أناس دماء رجال وأموالهم لكن اليمين على المدعى عليه  وفي رواية البينة على المدعي واليمين على من أنكر ( المدعي من خالف قوله الظاهر ) وهو براءة الذمة( والمدعى عليه من وافقه ) أي الظاهر وشرطهما تكليف والتزام للأحكام فليس الحربي ملتزما للأحكام بخلاف الذمي  ثم إن كانت الدعوى قودا أو حد قذف أو تعزيرا وجب رفعها إلى القاضي ولا يجوز للمستحق الاستقلال باستيفائها لعظم الخطر فيها وكذا سائر العقود والفسوخ كالنكاح والرجعة وعيب النكاح والبيع  واستثنى الماوردي من بعد عن السلطان فله استيفاء حد قذف أو تعزير ( وله ) أي للشخص ( بلا خوف فتنة ) عليه أو على غيره ( أخذ ماله ) إستقلالا للضرورة ( من ) مال مدين له مقر ( مماطل ) به أو جاحد له أو متوار أو متعزز وإن كان على الجاحد بينة أو رجا إقراره لو رفعه للقاضي لإذنه صلى الله عليه وسلم لهند لما شكت إليه شح أبي سفيان أن تأخذ ما يكفيها وولدها بالمعروف ولأن في الرفع للقاضي مشقة ومؤنة وإنما يجوز له الأخذ من جنس حقه ثم عند تعذر جنسه يأخذ غيره   ويتعين في أخذ غير الجنس تقديم النقد على غيره ثم إن كان المأخوذ من جنس ماله يتملكه ويتصرف فيه بدلا عن حقه

التشريع الجنائي في الإسلام – (ج 1 / ص 161

التعزير للمصلحة العامة: القاعدة العامة في الشريعة أن التعزير لا يكون إلا في معصية، أي في فعل محرم لذاته منصوص على تحريمه، ولكن الشريعة تجيز استثناء من هذه القاعدة العامة أن يكون التعزير في غير معصية، أي فيما لم ينص على تحريمه لذاته إذا اقتضت المصلحة العامة التعزير((1)). والأفعال والحالات التي تدخل تحت هذا الاستثناء لا يمكن تعيينها ولا حصرها مقدماً؛ لأنها ليست محرمة لذاتها، وإنما تحرم لوصفها، فإن توفر فيها الوصف فهي محرمة وإن تخلف عنها الوصف فهي مباحة، والوصف الذي جعل علة للعقاب هو الإضرار بالمصلحة العامة أو النظام العام، فإذا توفر هذا الوصف في فعل أو حالة استحق الجاني العقاب، وإذا تخلف الوصف فلا عقاب، وعلى هذا يشترط في التعزير للمصلحة العامة أن ينسب إلى الجاني أحد أمرين : أنه أرتكب فعلاً يمس المصلحة العامة أو النظام العام. أنه أصبح في حالة تؤذي المصلحة العامة أو النظام العام.

الفقه الإسلامي وأدلته – (ج 7 / ص 521)

شروط وجوب التعزير :يشترط العقل فقط لوجوب التعزير بارتكاب جناية ليس لها حد مقدر في الشرع، فيعزر كل عاقل، ذكر أو أنثى، مسلماً أو كافراً، بالغاً أو صبياً عاقلاً؛ لأن هؤلاء غير الصبي من أهل العقوبة، أما الصبي فيعزر تأديباً لا عقوبة (3) .وضابط موجب التعزير: هو كل من ارتكب منكراً أو آذى غيره بغير حق بقول أو فعل أو إشارة، سواء أكان المعتدى عليه مسلماً أم كافراً (1) .قدر التعزير :يكون التعزيرعلى قدر الجناية، وعلى قدر مراتب الجاني بحسب اجتهاد الحاكم إما بالتغليظ في القول أي الكهر، أو بالحبس، أو بالضرب، أو بالصفع، أو بالقتل، كما في الجماع في غير القبل عند المالكية (2) ، أو بالعزل من الولاية، وبإقامته من المجلس، وبالنيل من عرضه مثل: يا ظالم، يا معتدي، ولا بأس بتسويد وجهه، ونداء عليه بذنبه، ويطاف به مع ضربه، ويجوز صلبه، ولايمنع من أكل ووضوء، ويصلي بالإيماء ولا يعيد. وحرم تعزير بحلق لحية، وقطع طرف، وجرح، وكذا بأخذ مال وإتلافه عند الحنابلة. وتعزر تعزيراً بليغاً القوادة التي تفسد النساء والرجال، وينبغي شهر ذلك بحيث يستفيض في الناس.

 

 

 

  1. Menurut kaca mata Syari’at dan berpijak pada deskripsi, benarkah prinsip“(Kalau hidup itu pilihan maka cinta harus ku perjuangkan walau martabat menjadi taruhan)” ?

 

Jawaban : Tidak dibenarkan

Referensi :

  1. Fatawi Al Syabakah Al Islamiyyah, V Hal. 469 (Maktabah Syamilah)
  2. Al Mausu’ah Al Fiqhiyyah Al Kutiyyah, XII Hal. 238
  3. Majalah Majma’ Al Fiqh Al Islami, VI Hal. 1525

(فتاوى الشبكة الإسلامية ج 5 / ص 469 المكتبة الشاملة )

السؤال هل تستطيع الفتاة المسلمة أن تحب وهل يجوز أن تتكلم عنه مع صديقاتها؟الفتوى الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:فإن الحب أنواع منه ما هو مشروع ومنه ما هو ممنوع، فالحب المشروع الأصل أنه لا مانع من أن يتحدث الشخص عنه ما لم يخشى أن يترتب على ذلك ضرر من جر السامع إلى التعلق بالمحبوب على وجه محرم أو نحو ذلك.وأما الحب الممنوع فلا يجوز للشخص أن يتحدث عنه، ولمعرفة تفاصيل الحب وأنواعه وما يشرع منه وما يمنع وأدلة ذلك نحيلك إلى الفتوى

الموسوعة الفقهية الكويتية – (12 / 238)

ثامنا : التعدي على العرض : 15 – التعدي على الأعراض حرام ؛ لأن الأعراض يجب أن تصان من الدنس ، وقد أباح الإسلام دم من اعتدى على العرض ، لأن حفظ الأعراض من مقاصد الشريعة ، قال عليه الصلاة والسلام : من قتل دون أهله فهو شهيد ، (2) وجه الدلالة في هذا الحديث الشريف : أنه لما جعله شهيدا دل أن له القتل والقتال . وأن الدفاع عن العرض واجب ؛ لأنه لا سبيل إلى إباحته .

مجلة مجمع الفقه الإسلامي – (6 / 1525)

والشريعة الإسلامية المحكمة تهدف من وراء ذلك إلى حماية الجماعة وحفظها حتى تقضي قضاء تاماً على خطر يهدد الناس في أموالهم، وما يتبع ذلك من ترويع وإذلال. فلقد أحكم الشارع الحكيم وجوه الزجر الرادعة عن هذه الجناية وشرعها على أكمل الوجوه مع عدم مجاوزة ما يستحقه الجاني من عقاب حتى يكون العقاب مكافئاً للجريمة، ولم يترك تحديد العقاب على السرقة إلى اجتهاد أو نظر أو رأي جماعة لما في ذلك من التناقض الذي لا تؤمن عاقبته ولا يضمن فيه تحقيق العدالة التي يجد الناس فيها أماناً من الظلم والقهر بل إن من رحمته سبحانه وتعالى بعباده ورأفته بهم أن تكفل بتقدير العقوبات عل الخطير من الجرائم حتى تحفظ الضروريات الخمس – التي هي حفظ النفس، وحفظ الدين، وحفظ النسل، وحفظ العرض، وحفظ المال. وجعل لكل جريمة عقوبة تناسبها قد يخفى علينا تعقلها ومعرفة الحكمة منها. قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى في هذا المعنى ما نصه (1)

فلما تفاوتت مراتب الجنايات لم يكن بد من تفاوت مراتب العقوبات، وكان من المعلوم أن الناس لو وكلوا إلى عقولهم في معرفة ذلك، وترتيب كل عقوبة عل ما يناسبها من الجناية جنساً ووصفاً وقدراً لذهبت بهم الآراء كل مذهب، وتشعبت بهم الطرق كل مشعب ولعظم الاختلاف واشتد الخطب، فكفاهم أرحم الراحمين، وأحكم الحاكمين مؤونة ذلك، وأزال عنهم كلفته، وتولى بحكمته وعدله ورحمته، تقديره نوعاً وقدراً ورتب على كل جناية ما يناسبها من العقوبة وما يليق بها من النكال. اهـ. فالإسلام في أهدافه السامية معني بتوفير الحياة الكريمة والعيش المطمئن ولا يكون ذلك إلا بحماية الفضيلة، والقضاء على الفساد والرذيلة، وكل ما شأنه أن يدنس واجهة الإسلام التي أرادها نقية ناصعة، ولما كانت الغاية السامية تبرر الوسيلة الحازمة، وأن القسوة والشدة ليست شراً دائما كان من العدل الضرب بشدة على يد من لا يراعي مصلحة الجماعة، ومن لا يرحم الناس لا يرحمه الله، فالعدل كل العدل أن يعاقب من يستحق العقاب، وليس أجدر بذلك النوع من العقاب الأ المجرمون الذين تقتضي طبيعة جرائمهم أن تتم في الخفاء الذي يترك الرهبة والرعب الشديد في نفوس الناس.

 

  1. Sebatasmana cinta yang diperjuangkan ?

Jawaban :

Cinta yang boleh diperjuangkan adalah cinta yang masyru’ (disyareatkan)

Referensi :

  1. Arsyif Ahl Al Hadits, I hal. 14323 (Maktabah Al Syamilah)
  2. Faydl Al Qadir, I hal. 31
  3. Chasyiah Al Bujairomy, VI hal. 107

( أرشيف ملتقى أهل الحديث ج 1 / ص 14323 المكتبة الشاملة )

فتبين أن التهادي مع الكفار ليس ممنوعاً، وإن أدّى إلى شيء من الحب، لأن الحب الممنوع هو الذي يتعلّق بالكفر، أما إذا كان للحب سبب آخر فليس ممنوعاً. كحب الرجل زوجته الكتابية، وحب المسلم لأقربائه الكفّار. والله تعالى لم يطلب من المسلم الامتناع عن الحب البشري وهو حب الآباء والأولاد والأزواج والعشيرة والأموال، بل طلب أن يكون حب الله ورسوله هو الأقوى عند التعارض.

فيض القدير – (ج 1 / ص 31(

 (إذا أحب أحدكم) محبة دينية قال الحراني : من الحب وهو إحساس بوصلة لا يدرك كنهها (أخاه) في الدين كما يرشد إليه قوله في رواية صاحبه وفي أخرى عبدا (فليعلمه) ندبا مؤكدا أنه أي بأنه (يحبه) لله سبحانه وتعالى لأنه إذا أخبره به فقد استمال قلبه واجتلب وده فإنه إذا علم أنه يحبه قبل نصحه ولم يرد عليه قوله في عيب فيه أخبره به ليتركه فتحصل البركة.قال البغدادي : إنما حث على الإعلام بالمحبة إذا كانت لله لا لطمع في الدنيا ولا هوى بل يستجلب مودته فإن إظهار المحبة لأجل الدنيا والعطاء تملق وهو نقص والله أعلم (تنبيه) ظاهر الحديث لا يتناول النساء فإن اللفظ أحد بمعنى واحد وإذا أريد المؤنث إنما يقال إحدى لكنه يشمل الإناث على التغليب وهو مجاز معروف مألوف وإنما خص الرجال لوقوع الخطاب لهم غالبا وحينئذ إذا أحبت المرأة أخرى لله ندب إعلامها . إهـ

حاشية البجيرمي على الخطيب – (ج 6 / ص 107)

قَوْلُهُ : ( وَالْمَيِّتِ عِشْقًا ) وَلَوْ الْأَمْرَدَ إنْ عَفَّ وَكَتَمَ وَلَوْ عَنْ نَظَرٍ مُحَرَّمٍ وَعِبَارَةُ أ ج : وَالْمَيِّتُ عِشْقًا أَيْ بِشَرْطِ الْعِفَّةِ وَالْكِتْمَانِ وَإِمْكَانِ إبَاحَةِ الْمَعْشُوقِ شَرْعًا وَتَعَذُّرِ الْوُصُولِ إلَيْهِ ، وَخَرَجَ عِشْقُ الْأَمْرَدِ لِأَنَّهُ لَا يُمْكِنُ إبَاحَتُهُ فَعِشْقُهُ مَعْصِيَةٌ فَلَا يَنَالُ بِهِ دَرَجَةَ الشَّهَادَةِ ؛ وَيَنْبَغِي حَمْلُهُ عَلَى عِشْقٍ اخْتِيَارِيٍّ فَلَوْ كَانَ اضْطِرَارِيًّا مَعَ الْعِفَّةِ وَالْكِتْمَانِ فَالْوَجْهُ حُصُولُ الشَّهَادَةِ ق ل قَالَ ع ش عَلَى م ر : مَعْنَى الْعِفَّةِ أَنْ لَا يَكُونَ فِي نَفْسِهِ إذَا اخْتَلَى بِهِ يَحْصُلُ بَيْنَهُمَا فَاحِشَةٌ ، وَالْكِتْمَانُ أَنْ لَا يَذْكُرَ مَا بِهِ لِأَحَدٍ وَلَوْ لِمَحْبُوبِهِ ، لَطِيفَةٌ : حُكِيَ أَنَّ شَخْصًا نَزَلَ هُوَ وَمَحْبُوبُهُ يَسْبَحَانِ فِي الْبَحْرِ فَغَرِقَ مَحْبُوبُهُ ، فَأَشَارَ إلَى الْبَحْرِ وَأَنْشَدَ وَقَالَ : يَا مَاءُ مَالَكَ قَدْ أَتَيْتَ بِضِدِّ مَا قَدْ قِيلَ فِيك مُخَبِّرًا بِعَجِيبِ اللَّهُ أَخْبَرَ أَنَّ فِيك حَيَاتَنَا فَلِأَيِّ شَيْءٍ مَاتَ فِيكَ حَبِيبِي فَلَمَّا قَالَ ذَلِكَ أَحْيَاهُ اللَّهُ تَعَالَى وَطَلَعَ لَهُ مِنْ الْبَحْرِ.

 

  1. Andaikata di waktu yang akan datang Kang Niam bertaubat dan mengakui kebohongannya, tindakan apakah yang harus dilakukan pengurus pondok untuk membersihkan nama baik Mbak Husna Adzkiya yang telah terlanjur tercoreng nama baiknya serta terlanjur menjalani ta’zir ?

Jawaban : Wajib minta maaf (istihlal) dan mengklarifikasi (I’lan)

Referensi :

  1. Al Fatawi Al Fiqhiyyah Al Kubra, IX Hal. 367
  2. Bughyah Al Mustarsyidin (Fatawa Al Masyhur), II Hal. 93
  3. Al Zawajir, III Hal. 326
  4. Al Fiqh Al Islamiy, VII Hal. 483

الفتاوى الفقهية الكبرى – (9 / 367)

وقد صرح بنحو ذلك الغزالي في منهاجه فقال إن الذنوب التي تكون بين العباد قد تكون في المال وفي النفس وفي العرض وفي الحرم وفي الدين فأما المال فيجب رده عند المكنة فإن عجز عنه لفقره استحله منه فإن عجز عن استحلاله لغيبته أو موته وأمكن التصدق عنه فعل وإلا فليكثر من الحسنات ويرجع إلى الله تبارك وتعالى ويتضرع إليه في أن يرضيه عنه يوم القيامة وأما النفس فيمكنه أو وليه من القصاص فإن عجز رجع إلى الله تبارك وتعالى في إرضائه عنه يوم القيامة وأما العرض فإن اغتبته ، أو شتمته ، أو بهته فحقك أن تكذب نفسك بين يدي من فعلت ذلك عنده وأن تستحل من صاحبه إن أمكنك هذا إذا لم تخش زيادة غيظ وتهييج فتنة في إظهار ذلك وتجديده فإن خشيت ذلك فالرجوع إلى الله سبحانه وتعالى ليرضيه عنك وأما الحرم فإن خنته في أهله ، أو ولده أو نحوه فلا وجه للاستحلال والإظهار لأنه يولد فتنة وغيظا بل تتضرع إلى الله سبحانه وتعالى ليرضيها عنك ويجعل له خيرا كثيرا في مقابلته فإن أمنت الفتنة والهيج وهو نادر فتستحل منه وأما في الدين فإن كفرته أو بدعته ، أو ضللته فهو أصعب الأمور فتحتاج إلى تكذيب نفسك بين يدي من قلت له ذلك وأن تستحل من صاحبك إن أمكنك وإلا فالابتهال إلى الله سبحانه وتعالى جدا والندم على ذلك ليرضيه عنك ا هـ .

بغية المسترشدين ص 178

(مسألة: ك): للتوبة ثلاثة شروط: الندم على الفعل، والإقلاع في الحال، والعزم على عدم العود، ويزيد حق العباد برد المظالم إليهم، فيلزمه تمكين المستحق من العقوبة أو استحلاله إلا أن لا يمكن ذكره لأدائه إلى مفاسد لا يمكن تداركها، كزناه بحليلته فتبقى المظلمة بعنقه فيجبرها بالحسنات، كما يجبر مظلمة الميت والغائب بذلك، وأما حقوق الله تعالى كالزنا وشرب الخمر فالأولى في ذلك التوبة والستر على نفسه، بل وإنكار فعل ذلك بالشروط المذكورة اهـ. وعبارة ي: زنى بامرأة مزوجة أو اغتابها أو لاط بشخص اشترط في توبته إعلام الزوج بالزنا واللواط وبما اغتابها به وإحلاله، واستحلال أقارب المزني بها أو الملوط به، إذ لا شك في أن الزنا وللواط إلحاق عار وأيّ عار بالأقارب، وتلطيخ لفراش الزوج، فوجب استحلال الجميع، نعم إن خشي فتنة كما هو الغالب تضرع إلى الله تعالى في أن يرضيهم وأكثر لهم من الدعاء، ولا وجه للاستحلال حينئذ، ولا يكفي الاستحلال من غير تبيين، وقيل يبرأ مع الإبهام، ورجحه في الروضة، ووافقه الحليمي وغيره، ويتعين ذلك عند خشية الضرر كما قاله في الإحياء.

الزواجر عن اقتراف الكبائر (3/ 326)

أن الذنوب التي بين العباد ، أما في المال فيجب رده عند المكنة فإن عجز لفقر استحله فإن عجز عن استحلاله لغيبته أو موته وأمكن التصدق عنه فعله ، وإلا فليكثر من الحسنات ويرجع إلى الله تعالى ويتضرع إليه في أن يرضيه عنه يوم القيامة ؛ وأما في النفس فيمكنه أو وليه من القود فإن عجز رجع إلى الله تعالى في إرضائه عنه يوم القيامة ، وأما في العرض فإن اغتابه أو شتمه أو بهته فحقه أن يكذب نفسه بين يدي من فعل ذلك معه إن أمكنه بأن لم يخش زيادة غيظ أو هيج فتنة في إظهار ذلك ، وإن خشي ذلك فالرجوع إلى الله ليرضيه عنه ، وأما في حرمه ؛ فإن فتنه في أهله أو ولده أو نحوه فلا وجه للاستحلال والإظهار ؛ لأنه يولد فتنة وغيظا بل يتضرع إلى الله سبحانه وتعالى ليرضيه عنه ويجعل له خيرا في مقابلته ، فإن أمن الفتنة والهيج وهو نادر فليستحل منه ؛ وأما في الدين فإن كفره أو بدعه أو ضلله فهو أصعب الأمور فيحتاج إلى تكذيب نفسه بين يدي من قاله في ذلك ، وأن يستحل من صاحبه إن أمكنه ، وإلا فالابتهال لو اشكلت الحادثة على القاضي فتوقف فروى شخص خبرا عن النبي صلى الله عليه وسلم وقتل القاضي بها رجلا ثم رجع الراوي وقال: كذبت وتعمدت ينبغي ان يجب القصاص كالشاهد اذا رجع والذي ذكره القفال في الفتاوى والامام : انه لا قصاص بخلاف الشهادة فانها تتعلق بالحادثة والخبر لا يختص بها

الفقه الإسلامي وأدلته (ج 7 / ص 483)

التقسيم الثاني – تقسيم الذنوب إلى ما يتعلق بحق الله أو بحق العباد (3) :تنقسم الذنوب إلى مايكون بين العبد وبين الله تعالى، وإلى ما يتعلق بحقوق الأشخاص (4) .فأما ما يتعلق بحق الله تعالى: فهو كترك الصلاة والصوم. والتوبة لا تصح منه، حتى ينضم إلى الندم قضاء ما فات منها.وأما ما يتعلق بحقوق العباد : فهو كترك الزكاة وقتل النفس وغصب الأموال وشتم الأعراض، والتوبة منه تكون برد الحق لصاحبه. ففي حال التفريط بالزكاة يجب القضاء. وفي القتل تكون التوبة بالتمكين من القصاص إن كان عليه، وكان مطلوباً منه قضاء. وفي القذف ببذل ظهره للجلد إن كان مطالباً به. فإن عفي عنه أو عن القتل مجاناً كفاه الندم والعزم على ترك العود بالإخلاص . فإن عفي عن القتل بمال فعليه أداؤه إن كان واجداً له، قال الله تعالى: {فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان } [البقرة:178/2]. وكذلك شراب الخمر والسراق والزناة إذا أصلحوا وتابوا سقط الحد عنهم في رأي بعض العلماء كما سيأتي تفصيل الكلام فيه.وإن كان الذنب من مصالح العباد، فلا تصح التوبة عنه إلا برده إلى صاحبه والخروج عنه ـ عيناً كان أو غيره ـ إن كان قادراً عليه. فإن لم يكن قادراً فالعزم أن يؤديه إذا قدر في أعجل وقت وأسرعه.وإن كان العاصي أضر بآخر فإنه يزيل ذلك الضرر عنه، ثم يطلب منه العفو والاستغفار له، فإذا عفا عنه، سقط الذنب عنه.وإن أساء رجل إلى آخر بأن فزَّعه بغير حق، أو غمه، أو لطمه، أو صفعه بغير حق أو ضربه بسوط فآلمه، أو شانه بشتم لا حد فيه ثم ندم واستعفى من المضرور، وعزم على ألا يعود فعفا عنه صاحب الحق، سقط عنه ذلك الذنب.

Facebook Comments